توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء "مختبر حيّ"

1 شهر ago 58

تمّ توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق الأمم المتحدة للسكان، في تونس، وجامعة "غوستاف إيفل"، في فرنسا، من أجل إنشاء "مختبر حي"، بغاية دعم تحوّل المدن التونسية، وضمان إدراج الفئات الأكثر حرمانا في إطار تنفيذ خطة سنة 2030.

ويعدّ "المخبر الحيّ"، منهجية بحث ابتكارية يتم إجراؤها من خلال اجتماع للجهات الفاعلة العامة والخاصة والمواطنين الذين يعملون في تشاور مستمر، وليس بمعزل عن الآخرين، للتصميم والتحسين والتحقق من صحة المنتجات والخدمات والتقنيات والأدوات في الحياة الواقعية، وفقا للورقة البيضاء للمخابر الحيّة.
وتم توقيع المذكرة خلال حفل افتراضي أقيم أمس، من قبل ممثل المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة، عرفان علي، وأنياس جوليان، نائبة الرئيس الدولي لجامعة وستاف إيفل، وفق بلاغ صدر عن منظمة الأمم المتحدة.
وستركز هذه المذكرة، على تطوير ثلاثة محاور، وهي المدن المحوّلة والشاملة، وإدماج الأشخاص الأكثر ضعفا، ودعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 11 الذي يدعم جميع الإجراءات لضمان أن المدن والمنشئات البشرية تكون شاملة وآمنة ومرنة ومستدامة.
ويطمح صندوق الأمم المتحدة للسكان، من خلال هذا التعاون، إلى تعزيز الحماية الاجتماعية للفئات الأشد فقرا، وتشجيعهم على الاستفادة من خبرتهم ودورهم في المجتمع، حسب نص البلاغ ذاته.

قراءة المقال كاملا