تايلاند تخفف قواعد دخول الأجانب لإعادة إنعاش السياحة thumbnail

تعتزم تايلاند تخفيف مزيد من قواعد الدخول للزوار الأجانب اعتبارًا من الشهر المقبل، حيث رضخت لمطالب قطاع السياحة المحلي، مع قيام المزيد من الدول بتخفيف القيود على الحدود لجذب المصطافين.

لن يُطلب من الزائرين الذين تم تلقيحهم والقادمين إلى الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، الخضوع لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل الإلزامي في اليوم الخامس من الوصول بدءًا من 1 مارس. بدلاً من ذلك، يمكنهم إجراء اختبار مستضد ذاتي، مع إلغاء شرط تأكيد حجز فندق للاختبار.

كما قام مركز إدارة حالة كوفيد-19، وهو فريق العمل الرئيسي لمكافحة الفيروس في تايلاند برئاسة رئيس الوزراء برايوث تشان أوشا، بتخفيض الحد الأدنى من تغطية التأمين الطبي للزوار إلى 20000 دولار من 50000 دولار.

تعمل تايلاند على تسهيل وصول المسافرين إلى شواطئها الشهيرة ومعابدها البوذية والمتنزهات الوطنية، بعد ما يقرب من عامين من القيود الحدودية المشددة التي أهلكت قطاع السياحة فيها.

وفي حين تكافح البلاد ارتفاعًا في حالات كوفيد-19 التي يقودها متغير أوميكرون، فإن معدل الوفيات المنخفض مقارنة بموجة متحور “دلتا” يعني أن مرافق الرعاية الصحية يمكنها مواجهة تفشي المرض، بحسب ما قاله تويسيلب فيسانويوثين، المتحدث باسم فريق العمل، في إفادة، اليوم الأربعاء.

شهدت تايلاند ارتفاع حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″ إلى 21232 حالة اليوم الأربعاء، وهو أعلى مستوى في ستة أشهر، لكن الوفيات بلغت 39 مقارنة بأكثر من 300 حالة في اليوم خلال ذروة موجة “دلتا” في أغسطس.

جربت تايلاند التي تعتمد على السياحة العديد من الخطط في الشهر الأخير، لمحاولة إحياء قطاع السياحة والسفر الذي كان يساهم بحوالي خمس اقتصادها، حيث درّ 40 مليون سائح أجنبي أكثر من 60 مليار دولار في العام 2019.

سمحت الدولة بقدوم حوالي 302000 زائر، في إطار ما يسمى ببرنامج “Test & Go” منذ إعادة افتتاحه للمرة الثانية في 1 فبراير، وفقًا لـ Taweesilp. واستقبلت عاصمة البلاد والمقاطعة الشرقية تشونبوري وجزيرة بوكيت أكبر عدد من المسافرين بموجب الخطة.

لقراءة المقال كاملا من مصدره