أعلنت البيرو السبت حالة طوارئ سياحية لإنعاش هذا القطاع الحيوي في البلاد الذي ألحق به تفشي فيروس كورونا أضرارا جسيمة.

وتراجع عدد السياح الأجانب في البيرو من 4.4 مليون عام 2019 إلى 900 ألف عام 2020. أما عام 2021 فقد زار البلاد 400 ألف سائح فقط، وفقا لبيانات رسمية.

وستعطي وزارة التجارة الخارجية والسياحة في غضون 15 يوما موافقتها على خطة طوارئ تشمل إجراءات إنقاذ مالي واستثمارات في مجال الترويج السياحي.

وتراجع اقتصاد البيرو بنسبة 11.12%، عام 2020 ودخل مرحلة ركود حتى يونيو 2021، لكن قطاع السياحة تلقى الضربة الاكبر.

وواجهت البيرو موجة ثالثة من وباء كوفيد في ديسمبر، لكن الإصابات انخفضت بشكل ملحوظ في الأسابيع الأخيرة.

وسجلت البيرو التي يبلغ عدد سكانها 33 مليون نسمة أكثر من 3.5 مليون إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 212 ألف وفاة.

لقراءة المقال كاملا من مصدره