إحدى عجائب الدنيا السبع تفتح أبوابها لجميع السياح دون قيود thumbnail

بعد سلسلة من لوائح كوفيد-19 الصارمة التي فرضت في موقع التراث العالمي لليونسكو بدولة بيرو، الذي تم اعتباره واحدا من عجائب الدنيا السبع الجديدة عام 2007، أصبح الآن بالإمكان الوصول إلى الموقع السياحي الساحر “ماتشو بيتشو” بشكل أسهل مما كان عليه في العامين الأخيرين.

يعد ماتشو بيتشو إحدى الوجهات الأكثر شعبية في أميركا الجنوبية، وقد جذب الزوار لعقود من الزمان. ومع هذا التطور الأخير، أصبح الموقع الأثري مستعدا للترحيب بتدفق المسافرين هذا الصيف.

يقع ماتشو بيتشو على ارتفاع أكثر من 7000 قدم فوق مستوى سطح البحر، وهو واحد من أكثر رموز إمبراطورية الإنكا ديمومة وتميزًا في العالم، وأكثر مناطق الجذب شعبية في بيرو، إذ استقبل الموقع أكثر من 1.5 مليون مسافر في العام 2019، قبل أن يؤدي الوباء ومتطلبات الدخول الصارمة المتعلقة بـ “كوفيد-19” إلى انخفاض عدد الزوار السنوي بشكل كبير على مدار العامين الماضيين.

تم إغلاق ماتشو بيتشو تمامًا أمام الزوار خلال فترة الوباء، وبمجرد إعادة فتحه، كان يجب على الزائر الحصول على التطعيم الكامل والجرعة المعززة، وفحص درجة الحرارة، ووضع أقنعة مزدوجة، والتوقيع على إعلان يفيد بعدم ظهور أي أعراض لـ”كوفيد-19″. لكن تمت إزالة هذه القيود الآن وفق ما أكده موقع Travel off Path المتخصص في السياحة والسفر.

لقراءة المقال كاملا من مصدره