طالبت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب السلطات القضائية بإجراء بحث جدي وفعال وعاجل ومحاسبة الضالعين في جريمة التعذيب المفضي الى الموت على اثر وفاة مسترابة لمواطن تونسي أمس بقسم الإنعاش بمستشفى نابل وذلك بعد قرابة ثلاثة أشهر من الاقامة بالقسم المذكور.
لقراءة المقال كاملا من مصدره