أكدّ الصحفي بإذاعة الجوهرة أف أم زهير الجيس، أنّ اتصالات جمعته بنقيب بالحرس الوطني محسن العديلي، أياما قليلة قبل وفاته في “ظروف غامضة”.
وقال الجيس خلال مداخلة له في الاذاعة، إنّه طلب يوم 4 جانفي بتوفير الحماية الأمنية لعون الحرس الوطني الذي كشف عن ملف رخص سيارات الاجرة، وشبهة تورط نائب رئيس حركة (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره