تولى وزير الدفاع الوطني، عماد ممّيش، صباح اليوم الثلاثاء، بالثكنة العسكرية برمادة من ولاية تطاوين، تدشين الجزء الثاني من منظومة المراقبة الالكترونية على الحدود الجنوبية الشرقية التونسية والرابطة بين ذهيبة ووادي زار جنوبا، وذلك بحضور سفيري الولايات المتحدة الأمريكية، وسفير ألمانيا بتونس.
لقراءة المقال كاملا من مصدره