ردّ والي تونس كمال الفقي، اليوم الأربعاء 12 جانفي 2022، عن الأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية التي تنوي النزول غدا الى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة للتظاهر ضدّ قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد.
وقال في تصريح لإذاعة “الديوان اف ام”، “هذه الأحزاب تعيش في غيبوبة، يحتجون ضدّ ماذا؟، كانت لديهم فرصة 10 (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره