تساءل النائب في البرلمان المجمد نشاطه هشام العجبوني عن “معنى “لاستشارة وطنية” بدون إطلاق نقاش عام حول المفاهيم الأساسية المطروحة؟؟”.
وقال العجبوني في تدوينة على صفحته “على سبيل المثال، عندما يقع طرح سؤال حول اختيار النظام السياسي الأنسب لتونس بين رئاسي وبرلماني ومختلط، ألا يجب قبل ذلك تفسير ماهية (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره