أصدر عدد من الجمعيات والمنظمات بيانا مشتركات تحدثت فيه عن التعاطي الامني مع المتظاهرين في ذكرى عدي الثورة.
وجاء في البيان انه سيتم تقديم معطيات إضافية عما حصل يومها وطرق الرد الجماعي على التعاطي الامني.
وفيما يلي نص البيان:
“القمع البوليسي يعوض الاليات الديمقراطية في عيد الثورة التونسية
خرج الجمعة (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره