قالت وزيرة التجارة، فضيلة الرابحي، في تعليقها على فقدان مواد غذائية مدعّمة على غرار مادة “السميد” وتوفرها في الأسواق الليبية، إن “التهريب أصبح يمثل معضلة كبرى”.
لقراءة المقال كاملا من مصدره