دعت مجموعة “الأزمات الدولية”، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، الى اطلاق حوار سياسي وطني انسجاما مع الدعوات المتكررة من المجموعات السياسية والنقابات والجمعيات معتبرة ان ذلك “سيمنح صوتاً أكبر لشرائح أوسع في المجتمع لوضع برنامج للإصلاحات الاقتصادية الواقعية والمصادقة عليه”.

لقراءة المقال كاملا من مصدره