ينتظم اليوم الثلاثاء ، بالحمامات الجنوبية لقاء لعرض مشروع تجربة الزراعة خارج التربة لأول مرة في تونس في إطار مشروع التعاون الدولي “هليوس” الموجّه لبلدان حوض المتوسط حيث يدرب الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الفلاحين الشبان في تقنيات الزراعة خارج التربة باعتباره قطاعا واعدا في الإقتصاد التونسي.
لقراءة المقال كاملا من مصدره