أظهرت دراسة حديثة أنجزتها الجمعية التونسية للمراقبين الماليين أنه عن كل 5 مواطنين في تونس يوجد مواطن يدفع رشوة مقابل اسداء خدمة ادارية، وفق ما جاء في تصريح مراقبة أملاك الدولة والشؤون العقارية أمال شوية لموفد “الجوهرة أف أم” لمواكبة ندوة صحفية بخصوص نتائج دراسة حول الفساد الصغير في تونس.
لقراءة المقال كاملا من مصدره