أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى اشرافه اليوم على أول مجلس وزاري لأعضاء حكومة نجلاء بودن أنه لن يكون هناك حوارا ثالثا و أن الحوار المنتظر سيكون فقط مع الشعب التونسي ومع الشباب.

لقراءة المقال كاملا من مصدره