أكدّ القيادي المستقيل من حركة النهضة عماد الحمامي، أنّ حركة النهضة انتهت وأنّ الإسلام السياسي انتهى تماما في تونس، مشددا على أنّ المعارضة الحالية ضعيفة وقيس سعيّد انتصر عليها في مسائل قيمية عديدة حسب تعبيره.
لقراءة المقال كاملا من مصدره