على إثر توفّر معلومة مفادها تعمّد أحد الأشخاص تهريب بضائع على متن شاحنة صهريج لنقل الاسمنت تحمل ترقيم أجنبي، تولت فرقة الحرس الديواني بالصخيرة من ولاية صفاقس توجيه دوريتين قصد نصب كمين على مستوى الطريق السيارة رقم1، وبرصد الشاحنة المذكورة تم إيقافها وبسؤال السائق عن محتوى الصهريج أفاد أنه فارغ، وحيث تعذّر على أعوان الدوريتين فتحه على عين المكان، تمت مرافقته إلى ميناء صفاقس قصد تمريره على جهاز الكشف بالأشعة أين تبين وجود كمية كبيرة من الأجسام المشبوهة داخله.
لقراءة المقال كاملا من مصدره