اعتبر جياني بوكاتشيو رئيس اللجنة الأوروبية للديمقراطية عن طريق القانون المعروفة باسم لجنة البندقية اليوم الجمعة 8 أكتوبر 2021 أن الأمر الرئاسي عدد 117 الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية قيس سعيد لا يتوافق مع المعايير الدولية لحالة الطوارىء. وأكد بوكاتشيو أنه ليس من دور لجنة البندقية تأويل الدستور التونسي (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره