من الصعب أن نجزم ما إذا كان للثورة التونسية الفضل في أنها استطاعت، بفضل مكسبها الوحيد وهو حرية التعبير، أن تعرّي الفساد المستشري في تونس أم إنها «ثورة مسروقة» جاء سارقوها إلى تونس بفساد لم تعرف له مثيلا إلا خلال فترة الكومسيون المالي وما سبقها قبيل انتصاب»الحماية» الفرنسية التي …
التفاصيل (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره