كشف رئيس المؤتمر الثاني لحزب حركة الشعب علي بن عون في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، مساء اليوم السبت، على هامش تواصل اعمال اليوم الثاني للمؤتمر بالحمامات الى ان الورقة السياسية للمؤتمر طرحت في نقاشها للمواعيد السياسية القادمة التي اعلن عنها رئيس الدولة وهي الاستفتاء و الانتخابات التشريعية فرضيتين تتعلق اما بنجاح الموعد وسبل مشاركة الحزب، او بامكانية فشل الموعد وكيفية التعاطي معه والاستعداد لهذه الفرضية.

لقراءة المقال كاملا من مصدره