وصف الأمين العام لحزب العمال، حمة الهمامي، الاستشارة الالكترونية التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد، بأنها استشارة شكلية وكاذبة وسخيفة، معتبرا أنها ستقصي جانبا هاما من التونسيين بسبب عدم قدرتهم على الوصول على الانترنيت أو لأنهم غير معنيين أصلا بهذه الاستشارة.
لقراءة المقال كاملا من مصدره