أعربت وزارة الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج عن بالغ استغرابها من التصريح الذي أدلى به الرئيس التركي بخصوص تونس، واعتبرته تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي، ويتعارض تماما مع الروابط الأخويّة التي تجمع البلدين والشعبين ومع مبدأ الاحترام المتبادل في العلاقات بين الدول.
لقراءة المقال كاملا من مصدره