أكد وزير الخارجية عثمان الجرندي و السفيرة الجديدة لجمهورية كوبا ميريام مارتيناز لورال على أهمية الرفع من مستوى التعاون الثنائي في عديد المجالات على غرار الصحة والصناعات الدوائية والسياحة والثقافة والرياضة، مشددين على إمكانيّات التعاون الواعدة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والفنية وأهمية تكثيف (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره