بمناسبة إحياء “يوم الأمم المتحدة” الذي ينتظم هذه السنة تحت شعار “إعادة البناء معا من أجل السلام والازدهار” اكدت تونس،على أن تحقيق الأركان الثلاثة لعمل منظمة الأمم المتحدة وهي التنمية المستدامة والسلم والأمن وحقوق الإنسان، يستوجب تضافر جهود المجموعة الدولية من أجل تعزيز التضامن الدولي عبر إرساء نظام متعدد الأطراف أكثر قوّة وترابطا وفعّاليّة بما يستجيب لحاجيات جميع الشعوب وتطلعاتها.


لقراءة المقال كاملا من مصدره