أكدت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب أنها رصدت خلال مراقبتها لسير تظاهرات يوم 14 جانفي بالعاصمة، إفراطا في استخدام القوّة ضدّ المتظاهرين وإمعانا في إهانة وتعنيف من تمّ إيقافهم حتّى بعد السّيطرة عليهم وتقييد حركتهم.
كما عاينت، وفق بلاغ صادر عنها أمس السبت، استخدام القنابل المسيلة للدّموع (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره