عبّرت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)، عن رفضها “كل محاولة لوضع اليد على الإعلام، مهما كان مصدرها”، داعية جميع الصحفيات والصحفيين إلى “التمسك باستقلاليتهم وبقواعد المهنة وأخلاقياتها وعدم الخضوع لمحاولات التوظيف، من أي طرف كان، وعدم الوقوع في الرقابة الذاتية التي قد تعوقهم عن أداء رسالتهم وتحمّل مسؤوليتهم المجتمعية”.
لقراءة المقال كاملا من مصدره