قالت المنظمة الوطنية “تونس تنتج” في بلاغ لها انها تلقت اشعارا من مواطنين تونسيين مقيمين بالعراق تفيد بان منتجات كهرومنزلية تغزوا مؤخرا السوق العراقية وعليها يوضع علم تونس ويكتب عليها صنع تونسي لكنها في الحقيقة منتجات مقلدة مصنعة في الصين وتسوق في العراق على انها منتجات تونسية لان العراقيين يقبلون (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره