تحولت المؤسسات التربوية من جديد الى بؤرة لانتشار الكورونا حيث سجلت عديد المدارس الاعدادية اصابات عديدة في صفوف التلاميذ في غياب بروتوكول صحي يحميهم من خطر الجائحة . تونس- الشروق: أوصد عدد من اقسام المدارس الإعدادية ابوابها في وجه روادها التلاميذ بعد تسجيل نسب مرتفعة من الإصابات بفيروس «كورونا» في (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره