تم منذ قليل العثور على جثة الشخص الثاني الذي جرفته سيول الأمطار الغزيرة ليلة البارحة على مستوى وادي العيون الحمر من منطقة بولحناش التابعة لمعتمدية تالة ولاية القصرين.
لقراءة المقال كاملا من مصدره