إستنكر الحزب الدستوري الحرّ التقصير الكبير الذي يشوب أعمال اللّجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب وما إعتبره التستر المفضوح على الأخطبوط الجمعياتي والسياسي المفرخ للإرهاب.
لقراءة المقال كاملا من مصدره