عبّر الحزب الدستوري الحر، مساء الأحد في بيان، عن استنكاره لمضمون المكالمة الهاتفية التي جرت اليوم بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ووزير الخارجية الأمريكي، والذي نشرته رئاسة الجمهورية في بلاغ إعلامي، معتبرا أنه تضمن “مغالطات” و” إهانة مخجلة للشعب التونسي و”حطا من قيمة الدولة التونسية”.

لقراءة المقال كاملا من مصدره