اعتبر حزب التيار الشعبي، أن “اجتماع بعض أعضاء مكتب مجلس نواب الشعب المعلقة أعماله ، ودعوتهم لاستئناف الجلسات العامة للمجلس لإبطال المراسيم ذات الصلة بإجراءات 25 جويلية، يعد خطوة للتمرد على الدولة وفتح باب التنازع على الشرعية”.
وأضاف في بيان له اليوم الثلاثاء، ان “هذه الخطوة تعد أيضا مقدمة لتقسيم (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره