اعتبر الاتحاد العام التونسي للشغل أن ما تمرّ به البلاد من أوضاع، يدفع به إلى تحمّل مسؤوليته التاريخية في المساهمة في تصحيح المسار وإنقاذ البلاد.
وأضاف الاتحاد في بيان له بمناسبة إحياء الذكرى 76 لتأسيسه، أنه لم يتردّد في دعم القرارات الرئاسية المتّخذة في 25 جويلية واعتبارها فرصة تاريخية يجب تحويلها (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره