عبر الاتحاد العام التونسي للشغل عن قلقه إزاء حالة البطء والتردد في تحقيق تغيير حقيقي، رغم تجديد دعمه لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد التي علق بموجبها عمل مجلس النواب منذ يوم 25 جويلية الماضي. 
لقراءة المقال كاملا من مصدره