أكدّ عضو الحملة التفسيرية للمشروع السياسي لرئيس الجمهورية قيس سعيد أحمد شفطر، أنّ الاستشارة الوطنية الالكترونية، ستفتح المجال على مصراعيْه لجميع التونسيين دون استثناء للتعبير عن آرائهم في المسائل المتعلقة بشأنهم العام.  

لقراءة المقال كاملا من مصدره