يبدو أن الصفعة القوية التي نزلت كالصاعقة على وجه مقدم حفل الأوسكار، كريس روك، لم تكن رد فعل لسخريته من شعر زوجة ويل سميث فقط، لكن أسبابها تعود على ما يبدو إلى عام 2016.

لقراءة المقال كاملا من مصدره