أشار تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش إلى أن الحكومة اليونانية تقوم باستخدام مهاجرين كحرس للحدود لإعادة طالبي لجوء آخرين. وبحسب التقرير فإن شهادات طالبي لجوء أفغان أفادت بأنه تمت إعادة اللاجئين بالعنف من أراض يونانية نحو تركيا، وذلك بين شهري أيلول/سبتمبر 2021 وشباط/فبراير 2022.
لقراءة المقال كاملا من مصدره