قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن “إن الشعب الأمريكي متحد، والعالم موحد”، مضيفًا أن بلاده تقف إلى جانب شعب أوكرانيا.” في مواجهة الغزو الروسي، ووجهت صحفية سؤالا لبايدن، مفاده، “هل ترد أمريكا عسكريًا إذا شنت روسيا هجوما كيماويا بأوكرانيا؟”، ليرد عليها “إن روسيا ستدفع ثمناً باهظاً إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية” في غزوها لأوكرانيا.

لقراءة المقال كاملا من مصدره