قال عمدة كراماتورسك إن ضربة صاروخية روسية على محطة قطار مليئة بالذين تم إجلاؤهم قتلت ما لا يقل عن 30 شخصًا وجرحت 100 آخرين، لكن هذه مجرد أرقام أولية.

وأشار العمدة إلى أنه “كان هناك صاروخين”، وقال إن الأشخاص في المحطة “كانوا في غرفة الانتظار المؤقتة في المحطة حيث كان المئات من الأشخاص ينتظرون قطار الإخلاء. من وجهة نظره، هذا دليل آخر على أن روسيا تقتل بوحشية المدنيين الأوكرانيين، بهدف واحد فقط، وهو القتل”.

لقراءة المقال كاملا من مصدره