أسفرت نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية عن تأهل كل من إيمانويل ماكرون ومارين لوبان إلى الدورة الثانية من الاستحقاق. وأكد طاهر هاني موفد فرانس24 إلى كييف، أن أغلب الأوكرانيين الذين تحدث إليهم بهذا الشأن أظهروا ارتياحهم لتأهل ماكرون، راجين أن تتجدد ولايته حتى تواصل الحكومة الفرنسية دعم بلادهم. وهم يخشون في حال وصلت مارين لوبان، مرشحة التجمع الوطني اليميني المتطرف، إلى السلطة، وعائلتها “المقربة من بوتين” أن تتغير سياسة فرنسا ويفقدون الدعم. 
لقراءة المقال كاملا من مصدره