مصالحة "تاريخية" بين المغرب وإسبانيا بعد أزمة دبلوماسية وعام من القطيعة thumbnail

بعد نحو عام من القطيعة بين الطرفين، أصدر المغرب وإسبانيا بيانا مشتركا مساء الخميس يعلنان فيه عودة المياه لمجاريها بينهما واستئناف التعاون وفتح مرحلة جديدة من الشراكة على “أسس أكثر صلابة”، وهو ما يعد “مصالحة تاريخية” بين البلدين جاءت بعد لقاء جمع الملك محمد السادس ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز. وفتح تخلي إسبانيا عن حيادها التقليدي بشأن قضية الصحراء الغربية الباب أمام تطبيع العلاقات مع الرباط.
لقراءة المقال كاملا من مصدره