مجلس الأمن يناقش النزاع في الصحراء الغربية على خلفية العلاقات المقطوعة بين الجزائر والمغرب thumbnail

طرح نقاش الأربعاء بشأن النزاع المستمر منذ عقود في الصحراء الغربية، وذلك في جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي. ويلف الغموض هذا النقاش ولا سيما أن موقف الولايات المتحدة، المكلفة بالملف، لا يزال مبهما على عدد من الأصعدة منها اعتراف إدارة ترامب السابقة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء. كما خيمت على الجلسة أجواء قطع العلاقات الدبلوماسية بين المغرب والجزائر التي تدعم انفصاليي جبهة البوليساريو.
لقراءة المقال كاملا من مصدره