في اليوم السابع عشر من الحرب في أوكرانيا، ركزت القوات الروسية جهودها على كييف وشرق أوكرانيا حيث وسعت هجومها ليشمل مدينة دنيبرو الكبيرة. وأظهرت صور بالأقمار الصناعية استمرار انتشار وحدات عسكرية روسية قرب كييف وقصف مناطق سكنية بكثافة. إلى ذلك، اختطف عمدة ميليتوبول بأيدي جنود روس يحتلون هذه المدينة الواقعة في جنوب أوكرانيا، وفق ما أعلن مسؤولون أوكرانيون. من جهة أخرى، أعلنت أطباء بلا حدود أن مدينة ماريوبول المحاصرة منذ نحو 12 يوما تتعرض لقصف روسي باستمرار، وباتت في وضع “شبه ميؤوس منه”. وأضافت أن “مئات الآلاف من الأشخاص” يقيمون فيها بلا مياه وبلا تدفئة، بينما تتحدث حصيلة رسمية عن سقوط 1582 قتيلا.
لقراءة المقال كاملا من مصدره