لم تتوقف خسائر المصنف أول عالميا في كرة المضرب الصربي نوفاك جوكوفيتش عند حد إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا وحرمانه من التنافس على لقب عاشر في بطولتها المفتوحة بسبب عدم تلقيه لقاحا مضادا لفيروس كورونا. حيث قال رئيس وزراء إسبانيا إن على جوكوفيتش التوافق مع لوائح الصحة في البلاد للمشاركة في بطولات التنس في إسبانيا. وبدورها أكدت وزارة الرياضة الفرنسية أن لاعب كرة المضرب الصربي لن يشارك في دورة رولان غاروس بدون تطعيم. كما أن تداعيات رفض جوكوفيتش تلقي اللقاح لن تتوقف عند الرياضة بل من المحتمل أن تشمل عقود الرعاية التي تعود عليه بأكثر من 30 مليون يورو سنويا.
لقراءة المقال كاملا من مصدره