ما الذي يعنيه تجريد نجل الملكة إليزابيث من ألقابه؟ وماذا سيحل به بعدها؟ thumbnail

الأمير أندرو، دوق يورك، لن يُسمَّى بعد الآن بـ”السمو الملكي”، وفقًا لمصدر ملكي، فقد أُعيدت جميع ألقابه العسكرية والرعاية الملكية إلى الملكة، ولن يتمكن من استعادتها، كما يقول المصدر.

لا يزال الأمير جزءًا من العائلة لكنه خارج “الشركة”، وسيركز بدلاً من ذلك على الدفاع عن نفسه كمواطن عادي في دعوى قضائية أمريكية. يتبع القرار حكم قاضٍ أمريكي بأنه يمكن المضي في قضية اعتداء جنسي مدنية ضد الأمير أندرو.

تقول فيرجينيا جوفري إنها كانت بعمر 17 فقط عندما تم الإتجار بها جنسيًا من قبل…

لقراءة المقال كاملا من مصدره