بعد استهدافها عبر عقوبات الروس الأثرياء المقربين من الرئيس فلاديمير بوتين عقابا على اجتياح أوكرانيا، اتجهت الولايات المتحدة هذه المرة لتشديد الخناق الاقتصادي والمالي على أفراد أسرته وتحديدا ابنتيه، اللتين ظلتا لعهد قريب غير معروفتين وسط الرأي العام الدولي خاصة. وعلى غرار واشنطن، فرضت لندن بدورها عقوبات عليهما. فمن هما ابنتا بوتين؟ وما المسار المعروف عن حياتيهما حتى الآن؟  
لقراءة المقال كاملا من مصدره