انهزمت الجزائر حاملة اللقب الأحد بشكل مفاجئ أمام غينيا الاستوائية في مقابلتها الثانية بنهائيات كأس الأمم الأفريقية المنظمة بالكاميرون. وعلى غرار المقابلة الأولى غابت النجاعة في هجوم الخضر، ولم تترجم العديد من المحاولات إلى أهداف، في حين استطاعت غينيا الاستوائية الوقود ندا للند بوجه محاربي الصحراء، وأبان عناصرها عن روح قتالية كبيرة وتقنيات فردية عالية.
لقراءة المقال كاملا من مصدره