تخشى الولايات المتحدة من نشر أسلحة نووية روسية في بيلاروسيا وأن يصبح تواجد قواتها التي انتشرت الاثنين في أراضي البلد المتاخم لأوكرانيا وبولندا للمشاركة في مناورات عسكرية مقررة الشهر المقبل دائما، حسبما أعلن مسؤول أمريكي رفيع الثلاثاء، مضيفا بأن توقيت انتشار تلك القوات وحجمها يثيران “مخاوف من نية روسيا شن هجوم ضد أوكرانيا”.
لقراءة المقال كاملا من مصدره