تلغي السلطات الفرنسية اعتبارا من السبت عشرات الآلاف من الشهادات الصحية في البلاد، جراء عدم تلقي الأشخاص المعنيين للجرعة المعززة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بعد سبعة أشهر كحد أقصى، باستثناء أولئك الذين أصيبوا بوباء كوفيد-19. وتتوقع مراكز التطعيم زيادة في عدد المقبلين على تلقي اللقاح، فيما أحصت وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 560 ألف شخص لم يتلقوا الجرعة الثالثة في الوقت المناسب، ما يعني أنه سيخسرون شهاداتهم الصحية.
لقراءة المقال كاملا من مصدره