تحيي فرنسا السبت الذكرى المئوية الرابعة لولادة موليير أعظم مؤلف كوميدي غربي واسمه الحقيقي جان باتيست بوكلان، والذي لم يترك خلفه أي أثر شخصي عنه يسلط الضوء على مسيرة شخصية الشاعر والكاتب المسرحي. ولا يزال اسمه مقترنا منذ نحو 400 سنة بمسرح “الكوميدي فرانسيز” إلى درجة أن تسمية “دار موليير” تطلق على المبنى الباريسي الشهير لأقدم فرقة مسرحية لا تزال ناشطة في العالم.
لقراءة المقال كاملا من مصدره